د.الشريف: أطالب الشباب والسياسيين بأن يلتزموا باجتهاد ولي الأمر.


الأمير مستقبلا المذكور والشريف والطبطبائي

استقبل سمو أمير البلاد، أمس، رئيس اللجنة العليا للعمل على استكمال تطبيق الشريعة د. خالد المذكور، والأمين العام للأمانة العامة للأوقاف السابق محمد الشريف، وعميد كلية الشريعة السابق د. محمد الطبطبائي، ورئيس جمعية الإصلاح حمود الرومي، والشيخ جاسم مهلهل الياسين.

من جانبه قال الأمين العام للأمانة العامة للأوقاف السابق الاستاذ الدكتور محمد عبدالغفار الشريف «تشرفنا في صباح هذا اليوم (أمس) بلقاء والد الجميع حضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله وقد تم التطرق الى ما يحدث في الكويت هذه الأيام من مظاهرات ومسيرات خلافا لما ارتآه ولي الأمر حفظه الله».

وأضاف انه «ومن حيث أدت هذه المخالفة الى وقوع أضرار في الشباب وبرجال الأمن وكان من الواجب على الشباب خصوصا الملتزم منهم أن يمتثل قول الله تعالي (يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم) لأن في طاعة ولي الأمر حفظ لسلامة وأمن الوطن وهو في نظرته الشاملة والتي حدثنا عنها وحبه لأهل الكويت ولمصلحة البلاد».

وأوضح الشريف أن «سموه ارتأى انه يجب ان يكون هناك نوع من التغيير الذي لا يمس جوهر الديموقراطية وليس فيه تعد على الدستور بل ان سموه مارس حقه الدستوري والأمر فيه سعة يحتمل للاجتهاد»، مطالبا الشباب والسياسيين ان يلتزموا باجتهاد ولي الأمر.

جريدة الراي 23 أكتوبر 2012