د. الشريف في زيارة لمؤسسة طابة

تقرير خاص بالموقع


د. الشريف مع الحبيب علي في حوار جانبي

قام الدكتور محمد عبدالغفار الشريف بزيارة لمؤسسة طابة في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة وذلك يوم 10 فبراير 2009 وقد كان في استقباله الداعية الحبيب علي زين العابدين الجفري رئيس مجلس الإدارة   والشيخ جهاد براون مدير قسم الأبحاث وطاقم موظفوا مؤسسة طابة .

وقد تم إعطاء الدكتور الشريف نبذة عن تلك المؤسسة والتي انطلقت في 20 أغسطس 2005 وهي مؤسسة إسلامية غير ربحية وهي تسير وفق رؤية مفادها السعي نحو إعادة تأهيل الخطاب الإسلامي المعاصر للإستيعاب الإنساني.. و تسعى مؤسسة طابة أن تكون الجهة الإستشارية المتميزة في تقديم الرؤى و الدراسات و التوصيات إلي قادة الرأي و المؤسسات و الجهات المعنية بالخطاب الإسلامي لإتخاذ نهج حكيم إزاء القضايا المعاصرة، كما تسعى إلى القيام بتطبيق مشاريع ذات صبغة عملية تتعلق بقضايا ملحة تهم عموم المجتمع الإنساني مبنية على الأسس الروحية و الأخلاقية الأصيلة للإسلام .

بعد ذلك تكلم دكتور محمد عبدالغفار الشريف عن الحوار البناء وكيف يكون مع الطرف الآخر والتعامل معه على ضوء الشريعة الإسلامية الحنيفة وأن لنا في سيد الخلق محمد بن عبدالله صلى الله عليه وآله وسلم أسوة حسنة في تعامله مع المشركين واليهود والنصارى ، وأضاف د. الشريف أن العالم الإسلامي في أمس الحاجة للحوار الذي يُظهر عظمة الإسلام وسماحته وإنفتاحه على الآخر دون المساس بالقيم الإسلامية .
وأنه يجب البداية من داخل البيت الإسلامي بتوحيد كلمة كافة الطوائف الإسلامية ونبذ التطرف والفكر المنحرف .

وتحدث عن كيفية إدارة المؤسسات الخيرية بالطريقة الحديثة المُـثلى والتي تضمن التطور والإنتشار في كافة المجالات التي تنتهجها مؤسسة طابة .

بعدها  ودع الحبيب علي الجفري الدكتور محمد عبدالغفار الشريف بالحفاوة كما أستقبل فيها .


د. الشريف والحبيب علي


د. الشريف يستمع من الشيخ جهاد لشرح عن مؤسسة طابة



د. محمد عبدالغفار الشريف



د. الشريف في كلامه عن أسس الحوار البناء



د. الشريف والحبيب علي والشيخ جهاد



د. الشريف يُطالع أحد منشورات  مؤسسة طابة