رقم الفتوى: 6494

نص السؤال :

شيخنا الفاضل انا شخص احب خالتي حبا عظيما لدرجة انني اعتبرها امي واهتم لامرها كثيرا اعتقد ان الله فطرني على هذا الحب العظيم.لكن هناك شي يقلقني كثيرا حيث انني عندما اتحدث معها او اراهااو فقط اذكرها اجد سائلا يخرج مني مع العلم انه لا تكون لدي اي شهوة او تفكير او نحوه.هل هذا مرض ام ماذا.شيخنا افيدوني حيث انني اجد حرجا كبيرا اوقات الصلوات واضطر الى غسل الفرج لكل صلاة.هل انا اثم على خروج هذا الشيء والغالب اعتقد انه مذي.افيدوني جزاكم الله خير الجزاء (والخالة بمنزلة الام)

الجواب :

العلاقة مع الخالة

ابني يجب أن تعلم أن " الخالة بمنزلة الأم " كما نطق بذلك الصادق المصدوق صلى الله عليه وعلى آله وسلم . وأن كل من يتطلع إلى خالته بنظرة غير سوية فهو مريض نفسيا ، يحتاج إلى علاج سريع .
ونصيحتي لمثل هذا الإنسان أن يحرص على عدم الخلوة بالمحرم الذي يخاف على نفسه من ذلك الأمر الوقوع في المحرم .
بل حرّم الحنابلة وعيرهم تقبيل المحارم على الفم ، والخد خوفا من إثارة الشهور ، ولذا إذا كنتما شابين ، وكانت خالتك جميلة ، فيجب عليك أن تحرص على عدم الاختلاء بها ، مخافة أن يفتنكما الشيطان ، نسأل الله لنا ولكم العافية .