رقم الفتوى: 1807

نص السؤال :

-يقول تعالى:"ومن يبتغي غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين". شيخنا الفاضل ما هي كلمتك لليهود والنصارى؟شكرا!

الجواب :

القرآن الكريم والتفسير

عقائد

تفسير آية

{وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ }85-آل عمران.

كل من سمع بمحمد -صلى الله عليه وآله وسلم- وعرف أدلة صدق نبوته فهو مكذب لنبيه الذي يدعي أنه يتبع دينه، لأنه ما من نبي إلا وقد بشّر ببعثة أحمد -عليه أفضل الصلاة والتسليم- وارجع إلى الفتوى ذات الرقم 441 لتجد فيها بعض ما جاء في كتب النصارى عن نبوة محمد -صلى الله عليه وآله وسلم-، وارجع إلى الفتوى ذات الرقم 162 فإن فيها كلاماً نافعاً.

ولكن نصيحتي لك بأنه لا تتم دعوة غير المسلمين بهذه الطريقة، وإنما تتم دعوتهم بالحسنى، وبالأخلاق الحميدة -هدانا الله إلى سواء السبيل-.