رقم الفتوى: 10766

نص السؤال :

انا شاب 27 سنه و لم اتزوج حتي الأن و اريد الزواج و تعرفت علي فتاه ملتزمةو محترمة جدا رايتها مع والدتها وقالت لي انها مطلقة و قالت والدتها انها تزوجت برجل غير مكتمل الرجوله و لم يمارس معها ولكنها تم فض غشاء بكارتها في المستشفي و بعد ذلك لم يلمسها ولا حتي بقبله لانه كان مريض في هذه الفترة و استغرق الجواز شهرين و اتطلقت و اتقربت للبنت و حبتها و حسيت انها انسانة محترمة جدا و شاطرة في كل شئ و تصلح زوجة صالحة و متدينه وجمال ونسب و مال و تاكدت من الكلام لانهم اسرة محترمة جدا و قالولي يابني لو مش مصدق اسأل و اطمن بنفسك لانك لازم تكون مستريح و عرفت مكان المستشفي و عرفت مكان اللي اتجوزت فيه و زوجهاو كل كلامهم طلع صح ولكن زوجها اتجوز و انجب بنت و عرفت ان خلال الفترة اللي كان متجوز فيها كان يعاني من البواسير و بعد الجواز بشهر دخل عمل عملية و هي بعد الدخلة بثلاث ايام ذهبت لفض غشائها في مستشفي و للاسف الدكتورة جرحتها جرح قوي لدرجة انها قالت لا تتحركي لمرة اسبوع و فعلا تاكدت من كل الكلام ده، يعني الفترة الفعلية للزواج ما يقرب من اسبوعين لانه دخل عمل عملية بواسير جلس في المستشفي شهر و بعدها تم الطلاق فور جروجه لانه غير قادر و البنت اقسم بالله و علي كتاب الله انه لم يلمسها ولكنه شرط عليهم ليتم الطلاق ان تكتب مطلقة في القسيمة ولا يتم كتابة لم يدخل بها مع العلم انها تم فض غشائها و هي الان سيب ولكن لم يدخل بها و عمرها 22 سنه تعرفت علي عائلتها و ذهبت مع امي و ابي والاسرتين مرتحين لبعض جدا و لكن انا متحير يا شيخ لانها كل الصفات اللي اتمناها ولكنها ليست بكر و جوايا شعور يا تري لمسها ولا لأ مع العلم انا احبها و هي تحبني جدا و تقدمت لها و جبت الشبكة و حددت ميعاد خطوبة وفركشت كل شئ قبلها بايام لاني عرفت انه تزوج و انجب و صرحتها قالت لي اقسم بالله العظيم ان ذلك ما حدث معي و لم يلمسني احد. ابوها جلست معه لوحدنا قال لي انه السبب في ذلك لانه زوجها من شخص اكبر منها بـ 12 سنة و هي كانت رافضة و لا ترغب و قالت لابوها انا مش عاوزة اتجوز إلا لما اكمل تعليمي ولكنه اصر علي زواجها واتطلقت بعد شهرين و هي خلصت دراسة السنة الماضية و تعمل اخصائية تحاليل طبية و انا في حيرة يعلمها الله هل اتزوج من مطلقة و ليست بكر و لكنها مظلمومة و اي بنت ممكن يحدث مثل ظروفها و تقع في شخص مثله ولا تدري. استخرت الله كثيرا ولا اعلم ماذا افعل . اسف علي الأطاله برجاء عدم نشر القصة و ارسال رد لي في اسرع وقت

الجواب :

احزم موقفك

لا يضرها إذا كان مارس حقه الشرعي ، لأنها كانت زوجة لخ ، بني إذا كانت كما تقول فأقدم ، وإن كنت تخاف أن تشيء إليها فدعها لنصيبها ، والله الموفق .