رقم الفتوى: 10535

نص السؤال :

انا فتاة أبلغ من العمر 32 سنة أحببت شاب وكان في عمري 16 سنة لم أتكلم معه أبدا ولكن كنا نتبادل النظرات وأتقصد لقياه دامت هذه المشاعر 14 سنة كنت أحبه كثيرا إلى درجة أني لم أعطي فرصة لأحد مع أنني فتاة يعجب بي الكثير من الرجال خاصة المتزوجين بعد هذه المدة كلها تزوج من إبنة خالته تقبلت الفكرة لكني لم أعترف أمامه وأمام أي أحد بأني أحبه ذات يوم بعد وفاة الوالد بشهر تقريبا إتصل بي وكلمتني أمه واتهمتني بأنني اتصلت به وتكلمت معي بقسوة مع أنني لم أتصل به عندها أنكرت ذلك وكتمت كل ذلك في نفسي لكن المشكلة التي أصبحت أعاني منها الأن أنني لم أعد أصدق أحد ولم أعد أؤمن بأن هناك حب ولم أعد قادرة على إعطاء فرصة لأحد مع أنني أحب أن تكون لي أسرة وأولاد وزوج يحبني حبا صادقا وفي عملي هناك الكثير ممن يحبونني لكن المشكل أن الكل يتمنى ودي وقربي وأغلبيتهم متزوجين ودائما يسألونني إدا كنت على علاقة مع أي شاب وينصحونني بالخروج من وقت لأخر حتى أنهم عند غيابي يتصلون بي وهناك شاب مؤخرا تعرفت عليه من خلال العمل أنا لم أعطه فرصة ولكنه حاول بكل الطرق وعند رفضي المتكرر أصبح يصرحني بانه كان يحب فناة تزوجت وانه مازل يحبها وانه على علاقة مع أخرى ولكنه هناك عراقيل بينهم وفي نفس الوقت أرى من طريقة كلامه ونظرته أنه يود قربي أريد أن أعرف إذا كان هذا الإعتراف طبيعي مع أنه قال لي يوما أنه صارحني بأشياء لم يصارح بها أحد من قبل أرج منك إجابة في أسرع وقت فأنا خائفة من هذا الشعور وشكرا

الجواب :

علاقة المرأة بالرجل الأجنبي

لا يجوز للمرأة المسلمة أن تقيم أي علاقة مع رجل أجنبي إلا من خلال الزواج ، فأي إنسان يعرض عليك أي نوع من العلاقة قولي له تقدم إلى أهلي واخطبني منهم ، وإلا لا تكلمني في أي موضوع ، لا تفتحي لأحد مجالا لاستغلالك ، وارجعي إلى الفتوى ذات الرقم  280 موفقة .